مرحبا بكم في موقع مدرسة القدس عين تاوجطات نيابة الحاجب أكاديمية مكناس تافيلالت.. سجل نفسك لمزيد من الخدمات
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المملكة المغربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مدير الموقع
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 38
العمر : 53
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

بطاقة الشخصية
لائحة:

مُساهمةموضوع: المملكة المغربية   الثلاثاء 25 مارس 2008 - 10:49

المـــغرب



خريطة المملكة المغربية



النشيد الوطني



الشعار: الله الوطن الملك


تسمية المغرب

ترجع تسمية المغرب إلى العرب القدماء الأصليين الذين سكنوا شبه الجزيرة العربية, وتعني بالعربية مكان غروب الشمس, لأن العرب القدماء اعتقدوا أن الشمس تشرق عندهم وتغرب في أرض المغرب. وقد اتصل العرب بالمغرب أثناء غزوهم لشمال أفريقيا أيام الفتوحات الأسلامية.
إذا كان العرب يستعملون اسم المغرب, أن غير الغرب يستعمل اسم المروك مع تباين بسيط بين مختلف تلك اللغات, واسم المروك اسم محلي مغربي أمازيغي, وهو اختصار لاسم مراكش التي تعني أرض الله بالأمازيغية, ويعتقد أنها استعملت لأول مرة من قبل الأسبان الذين هزمهم الأمازيغ أيام المرابطون, والسبب هو أن مراكش كانت عاصمة المرابطين.

المعلومات الأساسية


الموقع: يقع المغرب في الركن الشمالي الغربي من قارة أفريقيا ويطل على البحر المتوسط شمالا والمحيط الأطلسي غربا. يفصله عن أسبانيا مضيق جبل طارق وله حدود مشتركة مع الجزائر وموريتانيا وهي واقعة بين خطي عرض 24 و 36 شمالا وبين خطي الطول 2 و 11 غربا
العاصمة
عاصمة المملكة المغربية هي الرباط، و يبلغ سكانها 1.500.000 نسمة.

المدن الرئيسية
توجد إلى جانب الرباط مجموعة من المدن الكبرى:
الدارالبيضاء: 3.200.000 نسمة
فــــاس: 719.000 نسمة
مراكــش: 644.000 نسمة
مكــناس : 484000 نسمة
تطــوان : 484.000 نسمة
أكــادير : 420000 نسمة
طنجــة : 410000 نسمة
العيــون: 174000 نسمة

المساحة: 710.850 كم مربع.
السكان:
يبلغ عدد سكان المغرب 30 مليون نسمة يتزايدون بمعدل 1,8 % أما متوسط أمد الحياة فهو 67 سنة

اللغات
اللغة الرسمية: العربية
اللغات الأخرى المستعملة :الأمازيغية
اللغات الاجنبية المستعملة: الفرنسية، الإسبانية و الإنجليزية

يوم الاستقلال: 18 نوفمبر 1955
التوقيت: Gmt
العملة: درهم مغربي.

البنية السياسية

المغرب دولة إسلامية وعربية وافريقية من الناحية السياسية, وعضو في اتحاد المغرب العربي, وعضو في منظمة المؤتمر الإسلامي ، وعضو في الجامعة العربية ، وعضو في هيئة الأمم المتحدة.
نظام الحكم: ملكية دستورية ديمقراطية واجتماعية
دستور 13 شتنبر / أيلول 1996.
ملك البلاد: الملك محمد السادس
البرلمان: مجلس النواب ومجلس المستشارين

الموارد الطبيعية
:

يتوفر المغرب على موارد معدنية هامة. فهو ثالث منتج للفوسفاط في العالم و أول مصدر له حوالي 20 مليون طن. كما يضم مخزونا من الحديد و المعادن الأخرى من قبيل الباريت و الرصاص و المنغنيز و الكوبالت و النحاس و الزنك و الأنتموان و الفليور. وبالمقابل فإن مصادر الطاقة محدودة جدا، حيث إن إنتاج البلاد من الأنتراسيت و البترول و الغاز الطبيعي يغطي بالكاد 20 % من الاحتياجات، ما يضطر المغرب إلى الاستيراد. بيد أن اكتشاف الغاز الطبيعي قرب الصويرة يبعث على الأمل.
أما أهم المحاصيل الزراعية فهي الحبوب ٌ القمح و الشعير والذرة والقطاني ٌ الفول و الجلبان و العدس و الفاصوليا ٌ والزراعات التسويقية’ و الحوامض. كما تشكل زراعة أشجار الفواكه , أشجار الزيتون نشاطا لا يخلو من أهمية.
أما تربية المواشي فتحتل مكانة خاصة في قطاع الفلاحة.
و يساهم القطاع الصناعي بحوالي 28 % من الناتج الداخلي الخام. و تأتي الصناعات الغذائية في الطليعة، تليها صناعة النسيج و الجلد و البناء. كما يعتبر قطاع النقل قطاعا متطورا بالنظر إلى توفر المغرب على شبكة طرقية يبلغ طولها 59474 كيلومترا و كذا شبكة من السكك الحديدية تمتد على مسافة 1893 كيلومترا.
توجد أهم المطارات بالدار البيضاء والرباط وفاس وأكادير ومراكش وطنجة والعيون
و توجد أهم الموانئ بالدارالبيضاء و المحمدية و طنجة و الداخلة و الناضور.
و تحتل السياحة في قطاع الخدمات موقع الريادة، حيث درت على البلاد ما قدره 2,6 مليار سنة 2002.
أما الناتج الداخلي الخام فيقدر ب 40,3 مليار دولار، أي بمعدل 1361 دولارا للفرد

الـمـــــــنــــاخ

يتميز الساحل المغربي بمناخ البحر الأبيض المتوسط الدافئ، ويعتدل على الساحل الشرقي. أما المناطق الداخلية فيسود فيها مناخ قاري أكثر حرارة وجفافا، وفي جنوب البلاد يسود جو حار وجاف طوال معظم أيام السنة، وأشد ما يكون الليل برودا في شهري ديسمبر ويناير، وتسقط الأمطار من نوفمبر إلى مارس في المناطق الساحلية. ويكون المناخ جافا في معظمه مع ارتفاع درجات الحرارة في الصيف، أما الجبال فيسودها مناخ أكثر برودة.

نبذة جغرافية


يقع المغرب في أقصى شمال أفريقيا، وتحدها الجزائر من الشرق بحوالي 1600كم، وموريتانيا بحدود طولها 1561كم، وتستولي أسبانيا على مدينتي سبتة ومليلة القريبتين من الشاطئ الأوروبي.
ويملك المغرب خصائص جغرافية متنوعة، وفيه سلسلة جبال تنتهي بسهول محاذية للصحراء. والمغرب هو أكثر البلدان مطرا في شمال أفريقيا، وتكون جبال الأطلس مقرا حقيقيا للمياه. تتخلل سطح الجنوب أنهار عديدة أهمها: أم الربيع، وبورقراق،وسبو، وتانسفت،ودرعة، ومعظمها يصب في المحيط الأطلسي.

نبذة تاريخية

تقع المملكة المغربية في أقصى العالم القديم وتنفصل عن أوروبا بالبحر المتوسط، وعن أفريقيا بسلاسل جبال أطلس والصحراء. والمعروف أن تاريخ المغرب موغل في القدم حيث تشير النقوش الحجرية في الصحراء إلى ما قبل التاريخ وإلى حقب تاريخية مختلفة مما يدل على انفتاح المغرب منذ القدم على الخارج، وعلى أنه ملتقى للحضارات عبر العصور.
وبدأ الفتح الإسلامي لبلاد المغرب عام 643م (22هـ)، وبعد أكثر من عقدين تم تعيين عقبة بن نافع والياً عليها. فأسس مدينة القيروان وتوغل في المغرب حتى بلغ المحيط الأطلسي، وواصل المغاربة بعدئذ الدور ففتحوا الأندلس تحت قيادة طارق بن زياد، وأسسوا إمارات مستقلة حتى استتب الأمر عام 788م بتأسيس دولة الادارسة ثم المرابطين، فالموحدين، فالمرينيين، فالوطاسيين، فالسعديين فالسلالة العلوية الحالية.
وفي عام 1906 فرضت الحماية الأجنبية على المغرب بموجب معاهدة الجزيرة الخضراء وشهد المغرب ثورة عبدا لكريم الخطابي ضد المستعمرين الفرنسيين عام 1921 وفي اليوم الثاني من مارس 1956 أعلن استقلال المغرب فيما عدا مدينتي سبتة ومليلة على ساحل المتوسط واللتين مازالتا خاضعتين للحكم الأسباني.

الأحداث متسلسلة

* القرن الثاني قبل الميلاد : احتلال الرومان للبلاد.
* القرن الثالث : احتلال الوندال ثم البيزنطيين.
* القرن السابع :الفتح الاسلامي للمغرب.
* من القرن الثامن إلى القرن السابع عشر : تعاقبت عدة أسر على حكم المغرب بعد تاسيس مولاي ادريس للدولة المغربية ومنها: المرابطون، الموحدون، المرينيون و السعديون.
* 1660 : تأسيس الدولة العلوية الشريفة.
* 1822-1859 : حكم مولاي عبد الرحمن الذي ناصر المقاومة الجزائرية بزعامة الأمير عبد القادر ضد الاستعمار الفرنسي.
* 1894-1908 : خلال حكم مولاي عبد العزيز تمت معاهدة سرية بين فرنسا وإسبانيا حول تقسيم الصحراء المغربية. وهجوم القوات البحرية الفرنسية على مدينة الدار البيضاء سنة 1907.
* 1912 : توقيع معاهدة الانتداب وتقسيم المغرب إلى ثلاثة مناطق
* 1927 : اعتلاء محمد الخامس العرش وهو في سن الثامنة عشر.
* 1953 : نفي الملك محمد الخامس وعائلته إلى مدغشقر.
* 1956 : استقلال البلاد مع بقاء سبتة ومليلية وإفني تحت السلطة الإسبانية. عودة العائلة الملكية إلى البلاد.
* 1961 : وفاة جلالة الملك محمد الخامس واعتلاء جلالة الحسن الثاني العرش.
* 1963 : القوات المغربية تدخل في حرب مع الجيش الجزائري بسبب الصراع على الحدود المغربية الجزائرية بمنطقة تندوف. و تسمى بـ حرب الرمال.
* 1969 : استرجاع إفني.
* 1975 : توقيع اتفاقية مدريد بين المغرب و إسبانيا تم بموجبها استرجاع الصحراء الى المغرب.
* 1989 : الاعلان في مراكش عن تأسيس اتحاد المغرب العربي.
* 1999 : وفاة الملك الحسن الثاني.
* 1999 : اعتلاء جلالة الملك محمد السادس العرش.

السياحة

يحتل المغرب مكانة متقدمة على خريطة السياحة العالمية، ويراهن في أفق عام 2010م على استقطاب عشرة ملايين سائح. وقليلة هي البلدان التي تحظى بمثل ما يحظى به المغرب من تنوع في المناخ الرائع الذي يمنح السائح فرص الاستجمام والمتعة والسياحة في أكثر من فضاء. والمعروف انه يقع على واجهتين بحريتين من حوض البحر المتوسط والمحيط الأطلسي، وشواطئه الجميلة الممتدة على طول 3500كم، توفر للزائر إمكانية ممارسة هواياته في السباحة والنزهة وصيد الأسماك.
وجبال أطلس المغربية التي يصل ارتفاع بعض قممها لأكثر من 3000متر تهيئ للسائح أيضا رؤية غابات الصنوبر والبلوط والأرز والمحطات الجبلية العليا المكسوة بالثلوج ناصعة البياض.
وإضافة إلى هذا التنوع الفريد تتوافر الحمامات المعدنية العلاجية المشهورة في المغرب منذ زمن بعيد ويتربع على قمة هذه الثروة السياحية توافر الآثار في المدن العتيقة وهذا دليل إضافي على أصالة الحضارة المغربية، فمن خلال مناراتها وأسوارها ومساجدها وقصورها ستقف على أروع صفحات التاريخ المغربي الإسلامي كمدينة فاس التي تحتضن أول جامعة في العالم وهي جامعة القرويين، وكذلك مدينة الرباط، العاصمة الإدارية للمغرب والمشهورة بمعالمها التاريخية المتنوعة منذ عهود غابرة تعكس أمجاد الحضارات الرومانية والفينيقية والإسلامية.
والمغرب عالم واسع يمتزج فيه الواقع بالأساطير، وتعيش على مشارف مدائنه وبين جدرانها العصرية عادات وتقاليد لها نكهات مميزة أكثر تميزا من رائحة الشاي المغربي المعطر بالنعناع الذي يعبق في أرجاء المملكة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elkods.yoo7.com
الحسين ي

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 8
تاريخ التسجيل : 14/03/2008

مُساهمةموضوع: اضافة الى الموضوع   الثلاثاء 25 مارس 2008 - 10:57

اضافة الى الموضوع




العملة







أساس العملة المغربية هو الدرهم الذي ينقسم إلى 100 سنتيم. وتوجد عملات ورقية بقيمة 20، و50، و100، و200 درهم. وتوجد قطع نقدية من فئة 5 و10 دراهم، بالإضافة إلى 5، 10، 20، و50 سنتيماً. ولا يمكنكم أن تحصلوا على عملة الدرهم إلا في المغرب.
لا تحاولوا تبديل عملاتكم وصرفها في الشوارع، فهذا يعتبر عملاً غير شرعي. فمن مصلحتكم أن تقوموا بعمليات الصرف لدى البنوك أو مؤسسات الصرف المعتمدة (المزودة بلافتة ذهبية). وهذه المؤسسات لا تأخذ عمولة منكم، بل وتقدم لكم جدولاً مفصلاً لمضمون الحساب. وهو يفيدكم في نهاية إقامتكم لأنه يتيح لكم أن تحولوا ما تبقى لديكم من دراهم إلى عملتكم الأصلية (العملة الصعبة التي تكون في حوذتكم عند وصولكم إلى المغرب).
بإمكانكم أن تسحبوا المبالغ المالية من مختلف البنوك المغربية عن طريق بطاقة السلف البنكية ودفتر الشيكات، وبإمكانكم طبعاً أن تسحبوها مباشرة من موزعات أوراق المالية المتواجدة في المدن الكبرى، تماماً كما تفعلون في باريس أو نيويورك أو أي مدينة عالمية أخرى.. فالمغرب أصبح حديثاً من هذه الناحية. وأما بطاقات السلف البنكية فهي مقبولة عموماً في الفنادق الكبرى، والمتاجر، والمطاعم، بل وحتى أحياناً في الأسواق القديمة.




اللغة







إن اللغة العربية الفصحى هي لغة التربية والتعليم والإدارة ووسائل الإعلام.بالاضافة الى اللغة الفرنسية والتى تعتبر اللغة الثانية فيه ونجد الانجليزية والاسبانية والالمانية بوفرة فى المناطق السياحية ، ولكن اللغة المستعملة يومياً في المغرب هي العربية الدارجة (اللهجة المغربية) ، كما نجد بعض اللهجات الأمازيغية (البربرية). وهذه الأخيرة سائدة خصوصاً في مناطق الريف، والأطلس، وسوسة. وهي تختلف وتتنوع بحسب المناطق ويبقى استعمالها محصوراً بين ابناء المنطقة بعضهم البعض.



الديانة







الإسلام هو الدين الرسمي في المغرب، ومذهب الامام مالك هو المعمول به هناك ولكن نجد بعض الاقليات التى تنحصر فى الاجانب النصارى وما بقي من اليهود المغاربة ،،اليوم مقسم إلى خمسة أقسام، وذلك على إيقاع الصلوات الخمس.
نمط العيش
إن احترام التقاليد المحلية من طرف الأجنبي يعني التقيد بالحد الأدنى من اللطف والمجاملة تجاه البلد المضيف. لكي تتحاشوا الحالات المحرجة وسوء التفاهم مع سكان البلد حاولوا أن تلتزموا بالأعراف السائدة. إليكم بعض القواعد الأساسية :
• في المغرب لا يسمح لغير المسلمين بالدخول إلى المساجد والأماكن المقدسة. ولكن هناك بعض الاستثناءات الهامة. نذكر من بينها مسجد الحسن الثاني في الدار البيضاء، وضريح محمد الخامس في الرباط، وضريح مولاي إسماعيل في مكناس، وضريح مولاي علي الشريف في الريساني.
• يجب تجنب اللباس المثير والاستفزازي (وبخاصة فيما يتعلق بالنساء).
• اقبلوا الشاي بالنعناع إذا ما قدم لكم لأنه علامة على الترحيب بكم ورمز على الضيافة المغربية.
• إذا ما دعيتم لتناول الطعام في أحد البيوت المغربية ينبغي عليكم أن تغسلوا أيديكم أولاً. ولا يبتدئ الأكل قبل أن يلفظ رب البيت عبارة : باسم الله. حاولوا أن تأكلوا باليد اليمنى، وذوقوا كل الأطعمة الموجودة على المائدة، ولا تعتقدوا أنكم مجبرون على أكل كل ما في الصحن! فهذا شيء مستحيل لأن الكرم المغربي لا حدود له..
• تحاشوا الأكل أو الشرب أو التدخين أثناء أوقات الصيام بشهر رمضان الكريم.
• إذا ما أردتم أن تصوروا شخصاً ما اطلبوا منه الإذن أولاً.




الاكلات







يجمع المطبخ المغربي بكل تفنُّن ولباقة بين الخضر والثمار المفعمة بأشعة الشمس، والبهارات النادرة والمعطرة، والأسماك الطيبة، واللحوم الشهية... ويعتبر المطبخ المغربي من أفضل المطاعم الشرقية فهو مشهور في العالم كله، ويثير شهيتكم إلى أقصى الحدود. إليكم الآن قائمة بأهم الوجبات التي يقدمها المطعم المغربي والتي ينبغي أن تذوقوها بأي شكل :
• قطبان اللحم المشوي : وتجدونها في كل مكان تقريباً، على مداخل الأسواق، أو في الساحات العامة، أو على حافة الطريق وأنتم مسافرون. وقطبان اللحم هذه تشوى أمام أعينكم. إنها وجبة لذيذة، رخيصة وسريعة في آن معاً.
• الك*** : وهي الوجبة المغربية الشهيرة في كل أنحاء العالم. ويتناولها المغاربة عادة كل يوم جمعة في وجبة الغذاء. ولكن بإمكانكم أن تجدوها في المطاعم كل يوم. فهو وجبة شعبية أيضاً. وفي أثناء تجوالكم في المغرب يمكنكم أن تأكلوا ألف نوع ونوع من الك***. وذلك لأن هذه الوجبة تتغير بحسب المناطق، وبحسب الطباخين أو الطباخات. حاولوا أن تأكلوا الك*** بأصابعكم كما يفعل المغاربة، لا بالملعقة والسكين على الطريقة الأوروبية.
• المشوي : وهو عبارة عن خروف مشوي على الفحم أو في الفرن. ولحمه يكاد يذوب في فمكم!...
• البسطيلة : وهي عبارة عن عجينة مرقَّقة محشوة بلحم الحمام واللوز. وهي من الأكلات المغربية الشهيرة بكونها مالحة وحلوة في نفس الوقت! وتوجد منها أنواع عديدة محشوة بلحم السمك، أو الدجاج، أو حتى بالحليب تقدم كنوع من الحلوى بعد الأكل.
• وجبات إفطار شهر رمضان الكريم : عندما تغرب الشمس في شهر رمضان يفطر المغاربة بنوع من الحساء اللذيذ جداً والذي يدعى الحريرة. وهو حساء مشكل من اللحم، والعدس، والحمص. ويقدم مع فطائر صغيرة على هيئة عش النحلة تدعى "البغرير" مرفوقة عادة بالزبدة المذابة والعسل. وهناك أيضاً الشباكية. وهي عبارة عن حلويات مقلية بالزيت ومغطوسة في العسل!... وهذه الوجبة "الخفيفة" تمكِّن الصائم من أن ينتظر وجبة العشاء الحقيقية التي ستقدم له في آخر الليل...
• الطاجين : هذه الكلمة تدل على وعاء الوجبة وعلى الوجبة ذاتها! والوعاء هو عبارة عن صحن مصنوع من الفخار مزين بغطاء مخروطي الشكل. وأما الوجبة فهي على العموم مليئة باللحم، أو بالدجاج، أو بالسمك بالإضافة إلى الخضار والتوابل الرائعة المذاق. ذوقوا هذا الطعام، وعندئذ تعرفون لماذا يشكل الطاجين الوجبة القومية للمغرب.
• الشاي بالنعناع : وهو يشكل خصوصية مغربية أيضاً. وكثيراً ما تُصب لك من فوق وعلى مسافة عالية تـثـير الانتباه والإعجاب. إنه الشاي الذي يبرد العطشان، ويدفئ البردان، ويملؤه بالنشاط والحيوية. الشاي الذي يشرب صباحاً، أو بعد كل وجبة طعام، أو في ساعة من ساعات النهار، لا فرق. إنها متعة لا يمكن لأحد أن يرفضها..
• الحلويات المغربية : حلويات بالعسل، كعب الغزال، فقاس باللوز، بالزبيب، غريّـبة باللوز، أو بالسمسم... إنها حلويات لا تقاوم!..



المتاحف







روائع وعجائب من مختلف المناطق يعرضها متحف الفنون المغربية الذي تحتضنه الشقق الخاصة بالأمراء لدار المخزن بطنجة، أي مشاعر وأحاسيس تلك التي يستقبلكم بها متحف تطوان الأثري بمنظر الفسيفساء الرومانية الرائعة التي تمثل الحسناوات الثلاث، تلك الفسيفساء الرومانية الرائعة التي تمثل أبهة الأسطورة وتخلِّدها بطريقة تليق بمقامها، أو روعة وجمال قصر الجامعي بمكناس، أو المتحف الأثري الشهير بالرباط بالإضافة إلى متحف الأوداية والتشكيلة الاستثنائية للزرابي الخارقة للعادة التي يحتوي عليها، أو أجمل وأروع الأواني الفخارية التي يـبهرك بها متحف دار البطحاء بفاس ناهيك عن ذلك متحف دار السي سعيد الرائع والذي يعتبر مفخرة من مفاخر مدينة مراكش...
ان المغرب يزخر بمتاحف لا عد لها ولا حصر تضم كنوزا وتحفاً فنية رائعة، نادرة ومدهشة تعبر عن عراقته وحضارته. (كتيب متوفر بالمكتب الوطني المغربي للسياحة).
إن المغرب كان مسكوناً منذ ما قبل التاريخ. وهو بالتالي وريث ثقافة عريقة تمتد على مدار ثلاثين قرناً. إنه ملتقى طرق الحضارات، إذ تعاقبت عليه منذ أقدم الأزمان وحتى اليوم كل من الحضارة الرومانية، فالبربرية، فالعربية. ولهذا السبب فهو مليء ليس فقط بالمتاحف والكنوز الأثرية، بل أيضاً بمواقع أثرية لا تقل روعة وجمالاً وتخليداً لبصمات تركتها مختلف هذه الحضارات على أرض المغرب الطيبة، نذكر على سبيل المثال لا الحصر : العرائش، ليكسوس، كوتا، بناسا، وليلي، ومحطات صخرية مدهشة مثل تاراغا، تامغول، مركالة، تاوريرت، أرفود، طاووس أو أجملهم وأروعهم : فُم الحسن.
معلومات مفيدة
التلقيحات
لا تطلب أية تلقيحات خاصة بالنسبة للمسافرين القادمين من أوروبا وأمريكا او الدول العربية . شهادة التلقيح ضد الكوليرا قد تطلب من المسافرين القادمين من المناطق التي ينتشر فيها هذا الوباء.
العلاج المضاد للبرداء غير ضروري.
الصحة
إن المغرب بلد سليم، ولكن هذا لا يمنع من أخذ بعض الاحتياطات الأساسية بالأخص في المناطق الجنوبية للبلاد :
تجنبوا مياه الوديان، لا تشتروا مأكولاتكم من الباعة المتجولين، بالنسبة لشرب الماء لا تشربوا إلا المياه المعدنية ومياه العيون العذبة والمتواجدة في قارورات : ماء "سيدي حرازم"، "إيموزار" و"سيدي علي" ماء معدني طبيعي. أما إذا اشتهيتم ماء معدنياً فواراً فعليكم بشرب "أولماس". إذا كانت لديكم حساسية فيما يخص الجهاز الهضمي على العموم يجب عليكم أن تكونوا مرفقين بأدويتكم. كما يجب عليكم ألا تسبحوا في البحيرات أو الوديان قبل التأكد من سلامتها واستشارة المختصين بالأمر.
كما يجب عليكم أن تأخذوا كل الاحتياطات ضد لسع الحشرات وكذا ضربات الشمس. عند الضرورة، بإمكان مكاتب السياحة والفنادق الكبرى أن يدلوكم على أطباء يتكلمون لغتكم سواء أكانت فرنسية أم إنجليزية أو غيرها.
الكهرباء
البنايات الحديثة مزودة كلها بتيار 220 فولت، أما فيما يخص المباني القديمة فعليكم الإستشارة قبل استعمال أجهزتكم الكهربائية لأن هذا النوع من البنايات قد يكون تابعاً لـ 110 فولت وقد يكون مزدوجاً. أما أزرار التيار الكهربائي فإنها مطابقة للنمط الفرنسي.
__________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الحسين ي

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 8
تاريخ التسجيل : 14/03/2008

مُساهمةموضوع: اهم المحطات السياحية   الثلاثاء 25 مارس 2008 - 11:01

اهم المحطات السياحية

اغـــــــــــــــــــــــاديـــــــــــــر







ما بين اللون الأخضر ذي الأريج المعطر لشجر الاحراج والصنوبر والنخيل، وبين اللون الأزرق البهيج للبحر الرائق الشفاف، يمتد شاطئ أغادير الجميل. إنه من أجمل شواطئ الدنيا برمله الناعم المذهب الذي لا مثيل له. أنت هنا على الشاطئ الأزرق الذي ينتشر على مسافة عشرة كيلومترات. وزرقته أكثر عمقاً وكثافة من زرقة السماء، هناك حيث تسطع كل يوم شمس رائعة، شمس دافئة، شمس أغادير
وفي هذا الإطار الطبيعي الذي يتجاوز الخيال بنيت أجمل محطة سياحية في المغرب وأكثرها كرماً وضيافة وترحيباً بالزائرين. كما أنها المدينة التي تحظى بأكبر إقبال عليها من قبل السياح الأجانب على مدار العام.
هنا بإمكانك أن تمارس كل أنواع الرياضات : من التنس، إلى الغولف، إلى الشراع، إلى السباحة... وبإمكانك أيضاً أن تمارس رياضة التزحلق على الماء، والغطس في الأعماق، وصيد السمك... بإمكانك أن تشبع من السمك الطازج، والأطباق الشهية للمطبخ المغربي... ... وبعدئذ تنام في فندق مترف ذي ضيافة راقية... وإذا ما أردت تغيير الجو فبإمكانك أن تتجول في مناطق الأطلس الكبير المحيطة بالمنطقة وتستنشق النسيم العليل. وهناك تلتقي "بالرجال الزرق" الطوارق ، وتكتشف أسواق مدينة من القرون الوسطى أو ما قبل صحراوية...
تحت شمس أغادير، السياح ملوك.





مـــراكـــش الــــــحــــمـــــــراء









أمامك مشاهد متنوعة : عربات مليئة بالبرتقال المغربي، بذور محمَّصة أو مشوية؟، نساء بدويات قادمات من جبال الأطلس الكبير لبيع سلالهن المليئة بالفواكه، حكواتيون يقصون الحكايات القديمة، مروضو أفاعي اشكال والوان بهلوانيون يؤدون اصعب الحركات ، كتّاب عموميون يجلسون أمام مظلتهم السوداء، محدثون يروون عليك حكايات المغامرات العجيبة، بائعون يبيعون جرعات الأدوية، أطباء شعبيون مُشعوذون، عطارون... كل هؤلاء يقدمون لك مشهداً استعراضياً لا مثيل له في التاريخ، ويذكرونك بالعصور الغابرة، عصور يختلط فيها الماضي بالحاضر
ومع ذلك فهو عبارة عن يوم عادي في مراكش. يوم كغيره من الأيام..ثم ينسحب المهرجون من المشهد لكي يحل محلهم الطهاة الشعبيون. القناديل العجيبة تضيء وتنطفئ على التوالي. عندئذ، وفي الليلة المزهرة بالنجوم، يقوم القمر بواجبه الحقيقي. وعندئذ يصبح المصباح الواحد بعد الألف لساحة جامع الفنا
وهذا غيض من فيض فهناك تقبع منارة الكتبية التى استخدم فى بنائها 900 كيس من المسك الحر حتى تظل فواحة بعبق الشرق دائماً ، وصهريج المنارة ببحيرته الخلابة ، وقصر الحمراء والعديد من المآثر الخلابة ،، ولا تنسى ان تستمتع بقهوتك فى شارع كيليز
ما لا ينبغي أن يفوتكم
الطَّنجيَّة : للتراث ملذاته
كلمة طنجيَّة مزدوجة المعنى. فهي تدل على إناء فخاري مصنوع من الطين المنتفخ، وعلى وجبة من لحم الخروف والبهارات التي تطهى في الإناء ذاته وتطمر كل الليل تحت الرماد الساخن. لذة خيالية!





الرباط ( العاصمة)








اتركوا خيالكم يسرح على هواه أمام هذه الساحة الشاسعة الواسعة، حيث تنهض صومعة حسان شامخة ليبلغ ارتفاعها أربعة وأربعين متراً، وكان من المخطط أن يصل إلى ثمانين متراً. إنها على شاكلة الحلم الذي حلم به يعقوب المنصور : حلم عظيم ولكنه لم يكتمل. تتخلَّل الساحة الرائعة والفسيحة جداً مائتا عمود كان يتوقع أن تحدد الإطار العام لأكبر مسجد في العالم الإسلامي لو أنه أتيح له أن يبنى. كان ينبغي أن ينهض هنا، وفي جوار صومعة حسان، المسجد العظيم الذي يليق بأمبراطورية الموحدين وأمجادها. وهي الأمبراطورية التي كانت تمتد أراضيها في القرن الثاني عشر من تونس إلى إسبانيا الموريسكية.بالقرب من صومعة حسان، ولكن بعد مرور قرون طويلة على بنائها، تم تشييد ضريح المغفور لهباذن الله الملك محمد الخامس. وكانوا قد شرعوا في بنائه عام 1962.شارك فيه ما لا يقل عن أربعمائة صانع تقليدي.من الخارج يراه الزائر كمبنى جميل مصنوع من الرخام الأبيض المتوج في أعلاه بالقرميد الأخضر.
ما لا ينبغي أن يفوتكم
بيع الزرابي بالمزاد العلني
في حالة عامة من الإثارة والهيجان والصراخ يرفع رجل مرتديا جلابة يده. وعندئذ تتركز كل الأنظار عليه. إنه المزاد العلني. ثم يسود الصمت. برافو! لقد نجح في شراء الزربية التي كان يحلم بها. ينبغي العلم أن بيع السجاد أو الزربية المغربية بالمزاد العلني يتم كل يوم خميس، بشارع القناصلة في الرباط.




طــنجة









على مفترق الطرق بين أوروبا وإفريقيا، بين الأطلسي والمتوسط، تقع طنجة. إنها تفتح لكم أبواب المغرب. انظروا، اسمعوا، شمّوا الروائح العطرة : هنا حيث توجد الجماهير المختلطة، والأسواق الطيبة، والضوضاء المتضافرة الصادرة عن البحر والمدينة في آن معاً.
شمسان على طنجة
في طنجة هناك رأسان يطلان على بحري طنجة المختلطين ببعضهما البعض.
الأول هو رأس مالاباطا الذي يستدير نحو شمس الشروق.
ويفضل أن تروا المنظر في الساعة الزرقاء حيث تنصهر السماء والبحر في نور واحد.
والثاني هو رأس سبارتيل الذي يستدير نحو الأطلسي وشمس الغروب. ويفضل أن تروا المنظر في لحظة الشفق عندما يصبح الأفق وردياً ويفوح عطر الورود والنباتات في كل مكان.




فـــاس







الكبرياء والبساطة يمتزجان في مدينة فاس الأثرية القديمة، وحيثما تطلعت إليها تقع عيناك على مآذن المسجد الذي يمثل أقدم جامعة عربية إسلامية، ولرؤية فاس لا يمكن إلا أن تغوص فيها برحلة داخلية، فبصمات الحنين ماتزال مطبوعة هنا وهناك على هذه البوابة المزخرفة أو تلك السجادة الملونة أو تلك القبة الخضراء، وعندما تقوم بهذه المهمة الوجدانية ستبوح فاس لك بكل أسرارها التاريخية والإنسانية والجمالية.
إنها أول عاصمة للمغرب ومهد الاسلام، ويعود الفضل في تأسيسها إلى مولاي إدريس الثاني عام 808م. وبعد مرور السنوات أصبحت موطنا للأندلسيين الذين نزحوا من غرناطة إثر سقوطها.
وجامعة القرويين هي من أقدم الجامعات في العالم وقد استقطبت الكثير من أهل العلم والأدب على مر العصور، وقد أسستها إحدى فضليات النساء الثريات اللاتي جئن من مدينة القيروان عام 859م.
ولعبت فاس عبر العصور المتعاقبة دور المدينة المحورية في المغرب، ابن خلدون الذي توفي في القاهرة وابن ماجة الذي توفي في مراكش، وعلماء وكتاب جاؤوا من كل مكان ليقيموا في فاس ويجعلوا منها رحلة كتابة.
فالاهتمام بفاس ليس جديدا بل يعود إلى الأيام الأولى لتأسيسها، ودورها التاريخي لم يتوقف قط على مر السنين، وحين اكتشفها الأوروبيون أصبحت فاس نقطة لانطلاق الإرساليات الأجنبية وكذلك نقطة جذبت الكتاب والفنانين الغربيين.
تقع فاس في الوسط الشمالي للمملكة المغربية، وبذلك تربط شمال المغرب بشرقه وغربه وجنوبه، وفاس ذات موقع جغرافي متميز فشرقها يوجد نهر وادي فاس أو وادي الجواهر ويقسم فاس إلى قسمين، هما عدوة الأندلس وعدوة القرويين، وتمتد فاس بقديمها وجديدها على مسافة 180 كم وتحتضن أكثر من 2.5 مليون نسمة.
عندما ينزل السائح في أزقة فاس القديمة سوف يشعر وكأنه يسبح في أمواج من البشر، إنه التقاء بعالم آخر يغص بجمهور غفير وأصوات لا تنقطع، ومن بين مئات الحوانيت تنبثق الحركات الحية لأرباب الصناعة اليدوية والحديثة، فهذه روائح خشب الأرز أو الجلد توقظ الحواس وتعلن قرب الوصول إلى حي الدباغين ذي المنظر المدهش الزاهي الألوان، ولكن المشاهد الرائعة لا يمكن أن تنسيك طابعها العتيق الذي تستمده من تاريخها العريق كعاصمة لأول دولة مغربية وكعاصمة للعلم والثقافة.
ويمكن للسائح أن يزور المدارس العتيقة كالبوعنانية ذات الساعة الشمسية التي أنشئت عام 1357م، ومدرسة الصفارين التي ما زالت تشعر بحيويتها باعتبارها شاهدا حيا على روعة الهندسة المعمارية الأندلسية المغربية.
ويمكن للسائح أن يلقي نظرة على بائعي الشموع الزاهية الألوان التي تباع بالحوانيت المحيطة بضريح مولاي إدريس الأصغر، وكذلك على المصاحف المزخرفة بماء الذهب والمعروضة بمتحف البطحاء.
ويستطيع السائح بعد الانتهاء من جولته في فاس القديمة أن يزور فاس الجديدة، حيث يتجول عبر ساحة العلويين ويمتع نظره برؤية مدخل القصر الملكي، ومن هناك ينطلق إلى باب السمارين ذي الهيئة الشامخة والأقواس السامقة.
وفي طريق عودتك إلى بلادك يمكنك أن تحمل في جعبتك بعض الهدايا من الأواني الخزفية الشهيرة الملونة، والصينيات النحاسية، وصناعة الجلود وبإمكانكم أن تروا الإسكافي وهو يصنع الحذاء التقليدي أمامكم على الطريقة التقليدية المتوارثة أباً عن جد منذ مئات السنين!.. والجلابيب المطرزة يدوياً والحلويات بالعسل واللوز المحمص.
انها بحق لؤلؤة المغرب المكنونة
بقي بالطبع العديد من المدن التى لم نذكرها لتركيزنا على الاهم رغم انها لا تقل باي حال من الاحوال اهمية وجمالاً منها : الدار البيضاء (كازابلانكا) - مكناس - ورزازات - الصويرة - آسفي - الجديدة - تطوان .....الخ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المملكة المغربية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة القدس :: الصفحة الرئيسية :: فضاء التلميذ :: مواضيع متنوعة-
انتقل الى: